تعرف على لعبة الحوت الازرق blue whale والتى اودت بحياة الكثير ودفعتهم للانتحار !! - موقع سؤال وجواب لتكنولوجيا المعلومات والسيارات

اعلان

أحدث الموضوعات

تعرف على لعبة الحوت الازرق blue whale والتى اودت بحياة الكثير ودفعتهم للانتحار !!




لم ينتهى العالم بعد من تأثير لعبة " بوكيمون جو " التى اكتسبت شهره واسعه فى الفتره السابقه وقام الكثير من الناس بادمانها حتى ظهرت لنا لعبه اخرى جديده يبدو من خلال ماحدث بسببها انها تخطو نفس خطى اللعبه السابق ذكرها والتى تدفع فى النهايه اللاعبين الى الانتحار والهلاك ولكن هذه المره المستهدفين من خلالها هم الاطفال والمراهقين . وفى الايام القليله الماضيه انتفض العالم العربى خاصة بخبر انتحار طفلين فى الجزائر وذلك بعد ايام من ادمانهم على لعبة " الحوت الازرق " وهذا الحيوان الذى من المفترض له ان يكون حيوانا لطيفا فقد تحول بفضل هذه اللعبه المحرضه على الانتحار الى وحشا يتسبب فى انهاء حياة العديد من المراهقين حول العالم بالانتحار .

ونجد ان قبل هذه الحادثه فى الجزائر قد تسببت هذه اللعبه بانتحار الطفله " انجلينا دافيدوفا " وسنها 12 عام حيث قامت بالقفز من الطبقه الــ 14 بروسيا وايضا الطفله " فيلينا بيفن " وعمرها 15 عام والتى قامت بالقفز من الطبقه الــ 13 بمنزلها فى اوكرانيا وتوفيت على الفور كما توفيت الطفله " خلود سرحان العازمى " وعمرها 12 عام فى المملكه العربية السعوديه بسبب نفس اللعبه . وتبعا لكل ذلك فقد سارع مستخدمون وسائل التواصل الاجتماعى بالقيام بحملات افتراضية من اجل القيام بتحذير اولياء الامور والاطفال من مخاطر هذه اللعبه والقيام بدعوتهم من اجل مراقبة استخدام ابنائهم لشبكة الانترنت .


- والان ماهى لعبة الحوت الازرق وكيف تم تأسيسها ولماذا تقوم بدفع الاطفال والمراهقين الى الانتحار ؟؟!!
ان لعبة الحوت الازرق او الــblue whale  هى عباره عن تطبيق يتم تحميله على اجهزة الهواتف الذكيه وهى تتكون من 50 مهمه  تستهدف المراهقين بين سن 12 الى 16 عام وبعد ان يقوم المراهق بالتسجيل من اجل خوض التحدى يطلب منه القيام بنقش رمز " f57 " او القيام برسم الحوت الازرق على ذراعه باستخدام اداه حاده ومن ثم القيام بارسال صوره للمسئول من اجل التأكد من ان الشخص قد قام بالدخول الى اللعبه فعلا . وبعد ذلك يتم اعطاء الشخص امرا بالاستيقاظ فى وقت مبكر جدا وعند الساعه الـ 4:20 فجرا على سبيل المثال حتى يصل اليه مقطع فيديو مصحوبا بموسيقى غريبه تقوم بوضعه فى حاله نفسيه كئيبه وتستمر المهمات التى تشمل مشاهدة افلام الرعب والصعود الى المنزل او الجسر وذلك بهدف التغلب على اى خوف .


وفى منتصف تلك المهمات على الشخص ان يقوم بمحادثة احد المسئولين عن اللعبه من اجل كسب الثقه والتحول الى حوت ازرق blue whale وبعد قيامه بكسب الثقه يطلب من الشخص الا يكلم اى احد بعد ذلك ويستمر فى التسبب بجروح لنفسه مع مشاهدته لافلام الرعب الى ان يصل الى اليوم الــ 50  وحينها يطلب منه الانتحار وذلك اما بالقفز من النافذه او يطعن نفسه بالسكين . وبالطبع لا يسمح للمشتركين ان يقوموا بالانسحاب من هذه اللعبه وان حاول احدهم القيام بذلك فان المسئولين عن اللعبه يهددونه ويبتزونه بالمعلومات التى قام باعطائهم اياها وذلك من اجل محاولة اكتساب الثقه ويهدد القائمون على اللعبه المشاركين الذين يفكرون فى الانسحاب بقتلهم هم وافراد عائلتهم .


- والان كيف تأسست اللعبه ؟!
مخترع هذه اللعبه هو روسى يدعى " فيليب بوديكين " عمره 21 عاما وقد تم اتهامه بتحريض نحو 16 طالبه بعد قيامهم بالمشاركه فى هذه اللعبه وقد اعترف " فيليب بوديكين " بالجرائم التى تسبب فى حدوثها وقد صرح وقال انه اعتبرها محاوله منه لتنظيف المجتمع من " النفايات البيولوجيه " والتى كانت ستؤذى المجتمع لاحقا واضاف قائلا " ان كل من خاضوا هذه اللعبه هم سعداء بالموت " .

وقد بدا " فيليب بوديكين " محاولاته فى العام 2013 عن طريق دعوة مجموعه من الاطفال الى موقع vk.com  وقام بتوليتهم مهمه لجذب اكبر قدر ممكن من الاطفال واوكل اليهم مهمات بسيطه يبدأ على اثرها العديد منهم القيام بالانسحاب . ويكلف من تبقى منهم بمهمات اكبر واصعب واقسى كالوقوف مثلا على حافة سطح المنزل او التسبب بجروح فى جسده وبالطبع القله القليله هى التى تتبع كل ما املى عليها بشكل اعمى وهى التى تستمر . وتكون بالطبع هذه المجموعه الصغيره على استعداد تام لفعل المستحيل من اجل البقاء ضمن السرب ويعمل الاداريون على التاكد من جعل الاطفال يمضون قدما الى تلك اللعبه وكان " فيليب بوديكين " يقوم باستهداف من لديهم مشاكل عائلية او اجتماعيه .

ويقبع " فيليب بوديكين " فى السجن حاليا كما ان المجموعات الخاصه بهذه اللعبه فى صفحات التواصل الاجتماعى والتى تقوم بتمييز نفسها بالرمز f57 قد تم اغلاقها من قبل ادارة الموقع . ونجد ان عامل الجذب الرئيسى نحو هذه اللعبه من الاطفال هى انها تؤمن لهم مكانا افتراضيا يحاولون فيه اثبات انفسهم ولا سيما اولئك الاطفال غير المندمجين مع محيطهم وبعد ان تشعرهم هذه اللعبه بالانتماء وبانهم اشخاصا مهمين وذو سلطه تقوم بالانقضاض عليهم نحو الانتحار والهلاك . وفى النهاية نجد ان التوعيه هنا والمراقبه من الاهل هى بمثابة الحل الامثل والوحيد من اجل منع الاطفال والمراهقين من القيام بالدخول فى هذا العالم وفى انتظار على امل منع هذه اللعبه والالعاب التى تشبهها نهائيا من التحميل والاندماج معها وتعريض الاطفال والمراهقين للخطر .

..............................................

ونتمنى لكم دوام الصحه والعافيه 
..............................................

- لاتنسى الاشتراك فى القائمه البريديه من اسفل الموقع ليصلك كل جديد وزيارة صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعى والاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ... 

.............................................

- مواضيع ذات صله قد تهمك :

واتساب يتحول الى كابوس بسبب هذا العيب الخطير جدا



ليست هناك تعليقات

اترك تعليقك وشارك المعلومه لتعم الفائده وشكرا لمرورك الكريم ....