شطب شركة صناعة الرقاقات SMIC من بورصة نيويورك - موقع سؤال وجواب لتكنولوجيا المعلومات والسيارات

اعلان

أحدث الموضوعات

شطب شركة صناعة الرقاقات SMIC من بورصة نيويورك



تقوم اكبر شركة لصناعة الرقاقات واشباه الموصلات smic فى الصين بالتخطيط من اجل شطب نفسها من بورصة نيويورك للاوراق الماليه وذلك وسط الحرب التجاريه بين الصين والولايات المتحده الامريكيه وذلك فى خطوه تنهى من خلالها ادراجها كشركه عامه فى الولايات المتحده الامريكيه منذ اكثر من 15 عام مع امتداد الحرب التجاريه الى قطاع التكنولوجيا حاليا . وقد قالت شركة smic والواقع مقرها فى شنغهاى ان القرار لا يرتبط بالتوترات المتصاعده بين الولايات المتحده الامريكيه والصين حاليا بل بانخفاض حجم التداول والتكاليف الباهظه مضيفة الى انها قد ابلغت بورصة نيويورك بعزمها على التقدم بالطلب بتاريخ 3 يونيو من اجل حذف اسهمها فى البورصه .

وقد اشارت شركة الرقاقات smic فى الملف الذى تم تقديمه الى بورصة هونج كونج حيث يتم ادراج اسهمها الى انخفاض التداول على اسهمها وارتفاع التكاليف من اجل الحفاظ على الادراج والامتثال لمتطلبات الابلاغ والقوانين ذات الصله كسبب لعملية الخروج وقد قال البيان : انه من المتوقع ان تتم عملية الحذف الطوعيه بعد 13 يونيو وان تداول اوراقها الماليه الامريكيه سوف يتحول الى سوق خارج البورصه وان شركة الرقاقات smic قد درست تلك الخطوه لفتره طويله ولا علاقه لها بالحرب التجاريه . وقد وافق مجلس ادارة الشركه على تلك الخطوه وذلك على الرغم من ان smic تحتاج فى نفس الوقت الى اذن من اجل تنفيذ خطتها من هيئة الاوراق الماليه والبورصه الامريكيه SEC . ولدى الشركة مختبرات فى كلا من : بكين وتيانجين وشنتشن وجيانجين وايطاليا كما انها لديها ايضا مكاتب فى الولايات المتحده الامريكيه واوروبا واليابان وتايوان وهونج كونج .

وقد تجاوز حجم تداول اسهم شركة الرقاقات smic المليون سهم اول امس الجمعه وهى المره الاولى التى يصل فيها الى هذا المستوى منذ شهر فبراير 2018 وتاتى تلك الخطوه المفاجئه فى الوقت الذى تكثف فيه واشنطن كل جهودها من اجل قطع التكنولوجيا الامريكيه عن الصين حيث وصلت المفاوضات التجاريه بين اكبر اقتصادين فى العالم وهما امريكا والصين الى طريق مسدود فى النهايه . وبالتالى تؤثر الحرب التجاريه الامريكيه الصينيه بشكل كبير ومتزايد على التكنولوجيا اذ وضعت ادارة الرئيس الامريكى دونالد ترامب شركة هواوى ضمن القائمه السوداء للاسف وهو الامر الذى يمنعها فى النهايه من شراء التقنيات والمنتجات الامريكيه الرئيسيه .

وبالتالى تشير المعلومات الى امكانية توسيع العقوبات الامريكيه حتى تشمل مايصل الى خمس شركات صينيه للمراقبه بالفيديو بما فى ذلك اكبرها  " Hikvision  " وشركة " Zhejiang Dahua Technology  " وتحاول الصين مكافحة تلك التحركات الامريكيه عبر التعزيز من دعمها السياسى لقطاع صناعة الرقاقات المحلى وذلك من اجل التقليل من اعتماد الواردات وقد اعلنت وزارة الماليه الصينيه هذا الاسبوع عن اعفاء شركات صناعة الدوائر المتكامله الصينيه ومطورى البرمجيات من دفع ضرائب الشركات لمده تصل الى عامين بدءا من العام 2019 وسوف يتم خفض معدل الضريبه الى النصف فى السنوات الثلاثه المقبله .

وتدعم ايضا الحكومه الصينيه شركة smic والبالغه قيمتها السوقيه حاليا 5.4 مليار دولار امريكى وذلك من خلال مساهمين رئيسين ممثلين بالشركات المملوكه للدوله او صناديق الاستثمار المرتبطه بالدوله . ولدى الصندوق الاستثمارى الوطنى الصينى لصناعة الدوائر المتكامله والذى قد انشأته الحكومه فى العام 2014 من اجل تعزيز تطوير التكنولوجيا المحليه والحصول على براءات الاختراع والتصاميم . وتتمتع شركة smic بعلاقات مع شركة كوالكوم الامريكيه الرائده فى مجال صناعة الرقاقات وذلك من خلال شركة مشتركه يقع مقرها فى شنغهاى والتى يركز قسم البحث والتطوير فيها على العمل على تصميم رقاقات الجيل التالى . نتمنى لكم الفائده .

..............................................
- لاتنسى الاشتراك فى القائمه البريديه من اسفل الموقع ليصلك كل جديد وزيارة صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعى والاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد وتحميل تطبيق سؤال وجواب للمعلومات من متجر جوجل بلاى ... 




.............................................

- مواضيع ذات صله قد تهمك :

ليست هناك تعليقات

اترك تعليقك وشارك المعلومه لتعم الفائده وشكرا لمرورك الكريم ....