القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث الاخبار

تصريحات خبراء الامن الالكترونى : الاندفاع نحو اعتماد التقنيات السحابيه لا يراعي المخاطر الامنيه




اشار 70% من خبراء الامن الالكترونى فى معظم الشركات الكبيره فى انحاء العالم وخاصة اوروبا والشرق الاوسط الى ان الاندفاع نحو الاعتماد على التقنيات السحابيه لا يراعى بالكامل المخاطر الامنيه المحيطه بهذه التقنيات وذلك بالطبع وفق دراسة امنيه جديده حول التقنيات السحابيه والتى اجرتها شركة بالو التو نتوركس والمتخصصه فى تطوير الجيل التالى من الحلول الامنيه .

 واستطلعت الدراسات اراءا للعديد من الشركات المختلفه والتى تعتمد بفعاليه على التقنيات السحابيه من اجل تلبية احتياجتها من البيانات والتطبيقات والخدمات وقد بينت الدراسه ان خبراء الامن الالكترونى يدركون جيدا انه من الواجب عليهم ان يقوموا ببذل المزيد من الجهود حتى تتناسب مع اليات العمل على السحابه الا انهم فى الغالب ما ينظرون الى المسائل الامنيه كعائق امام سير الاعمال عند اعتماد تطبيقات وخدمات جديده .

- من النتائج التى خلصت اليها الدراسه :

قد اشار اكثر من نصف خبراء الامن الالكترونى 54% فى كل من المملكه المتحده والمانيا وفرنسا وهولندا وايطاليا والسويد وهولندا والامارات والسعوديه الى وجود حالة من عدم التوافق بينهم وبين باقى الاعمال وذلك فيما يتعلق بالقضايا الخاصة بالسحابه والامن الالكترونى وبما فيه دور الامن الالكترونى فى نجاح اعتماد ونشر التقنيات السحابيه .

 وعلى الرغم من موافقة غالبية خبراء الامن الالكترونى 64% على ان الامن يمثل اولوية قصوى لاعتمادهم على السحابه العامه الا انه اقل من نصف المشاركين هم على اتم الثقه بان اليات الامن الالكترونى المتواجد حاليا فى السحابه العامه تعمل بشكل جيد جدا وحتى بالنسبه لمجالات الاعمال الحساسه مثل الموارد الماليه .


وقد اكد 1 من كل 10 : 13 % من خبراء الامن الالكترونى انهم تمكنوا من الحفاظ على مستويات امنيه على مستوى المؤسسه للحسابه والشبكات والاجهزه الطرفيه وقد اشارت نصف المؤسسات المشموله بالدراسه 49 % لاتباعها نهج مختلف تماما ومجزأ للمشهد الامنى الحالى لديها الا انها تتطلع لان يكون لها الرؤية المتناسقه ذاتها والقدره على القياده والتحكم بالمشهد الالكترونى ضمن كل المجالات المختلفه . 

ويشعر خبراء الامن الالكترونى بعدم الرضا وذلك بشأن  مشاركتهم فى المناقشات والاستشارات الخاصة بامن السحابه ويتطلعون للمزيد من التحكم حيث حيث انه اشار 19 % بانهم يتمتعون بالمستوى الصحيح من المشاركة فيما يخص الامن المتعلق بالخدمات السحابيه وحتى اولئك الذين افادوا بتمتعهم بمستوى عالى من المشاركه ويرغبون بتحقيق المزيد من التحكم فى مسألة الامن الالكترونى حيث رجع 57 % منهم الى حاجتهم لقدر اكبر واعلى من التحكم والتناسق فيما يخص مسألة الامن الالكترونى للتقنيات الحسابيه .


وصرح جريج داى وهو نائب الرئيس ورئيس امن المعلومات لمنطقة اوروبا والشرق الاوسط وافريقيا لدى بالو التو نتوركس " ان اعتماد التقنيات السحابيه يدفعه الرغبه الشديده فى تحقيق عمليات رقميه اكثر سرعة وابتكارا لمسألة الامن الالكترونى من اجل تحقيق التقدم والتطور وهذا بالطبع امر بالغ الاهميه للمتخصصين فى مجال الامن الالكترونى ففى الغالب مايجدون الصعوبه فى مواكبة هذا التقدم ويخشون ان تعتقد المؤسسات ان الامن الالكترونى يشكل عقبة .

 فى حين انه يساعد فى الواقع على تحقيق الطموحات والتوقعات المرجوة من التقنيات السحابيه وحتى يكون الامن الالكترونى اكثر مرونه كما تتطلبه الاعمال ونجد ان مسؤولين الامن الالكترونى يحتاجون فى منطقة اوروبا والشرق الاوسط وافريقيا الى الحفاظ على سيطرة موثوقه على مسائل الامن الالكترونى فى مختلف بيئات العمل وذلك بما فيها السحابه والسحابه المعتمده " .



وقد ابرزت الدراسه بعض الاختلافات بحسب كل بلد وعلى سبيل المثال فقد اشار 80% من المؤسسات التى شملتها الدراسه فى فرنسا ان الاعتماد على التقنيات السحابيه يتجاوز الامن الالكترونى وفى حين بلغت النسبه فى المؤسسات فى كلا من هولندا 54 % والمانيا 64 % والشرق الاوسط مثل الامارات والسعوديه 66 % وهذا ما يدل على انهم لا يؤيدون هذا التوجه بشكل قوى .

وقد ختم داى حديثه قائلا : " ان التقنيات الحسابيه قد باتت تغير من اسلوب استخدام واستهلاك تكنولوجيا المعلومات اذ تمكن هذه التقنيات المؤسسات من جمع بيانات امنيه اكثر اهمية واوسع نطاقا واجراء تحليلات لمخاطر البيانات الكبيره والتعلم الالى وذلك من اجل التصدى للتهديدات بشكل اكبر واسرع والوصول الى امكانيات حاسوبية لا حد لها وذلك من اجل فرض الوقاية بشكل كامل والاهم ان كل ذلك يتم بالسرعة الرقميه اللازمه من اجل تحديد المخاطر ومنع الهجمات التى تضعف الثقه الرقميه " .


ومن اجل القيام بتلبية متطلبات المؤسسات المتمثله بالحفاظ على تحكم قوى ومتسق بالمشهد الامنى للتطبيقات والبيانات والعمليات القائمه على السحابه المتعدده والسحابه الهجينه فقد قامت شركة بالو التو نتوركس باضافة امكانيات جديده للسحابه على منصة الجيل التالى من الحلول الامنيه . 

والمصممه من اجل صد الهجمات الالكترونية على السحابه بنجاح وتقدم بالطبع هذه التحسينات للعملاء الذين يعملون فى بيئات السحابه الهجينه والحسابه المتعدده خدمات امنيه شامله ومتسقه على مستوى المؤسسه تتكامل بشكل مباشر مع البيئة التحتيه السحابيه واعباء العمل . نتمنى لكم التوفيق والفائده .

...............................

- لاتنسى الاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ... 





تعليقات