القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث الاخبار

لهذه الاسباب لاتشترى هواتف android رخيصة الثمن لانها تهدد خصوصيتك



ان الهواتف الذكيه الرخيصه والمنخفضة التكلفه والتى تعمل بنظام تشغيل اندرويد تمثل كابوسا لخصوصيتك . وبالطبع المستخدم الحالى لتلك الاجهزه لا يدفع المال ولكن هنا يقوم بالدفع مقابل بياناته الشخصيه وتهديد خصوصياته وهذا معناه ان الخدمات المجانيه تكون مجانيه . وللاسف تلك الهواتف تسيطر على السوق فى كل ارجاء العالم وهذا مما يمنح نظام تشغيل شركة جوجل " android " حصة سوقيه اكبر من 80% على مستوى العالم . 

ووفقا الى تحليل قامت باجرائه مجموعة Privacy International فان هاتف ذكى يعمل بنظام تشغيل android من جوجل بقيمة 17$ امريكى يسمى MYA2 My Phone يحتوى على العديد من المشاكل فى الخصوصيه والتى تجعل مستخدمه عُرضه الى القراصنه ولشركات تكنولوجيا المعلومات المتعطشه الى البيانات . ويأتى هذا الهاتف والذى قد تم اطلاقه فى الفلبين خلال شهر 12 لعام 2017 مع نسخة قديمه من نظام اندرويد وهى تتضمن ثغرات امنيه معروفه لايمكن تحديثها او تصحيحها كما يحتوى الجهاز ايضا على تطبيقات لا يمكن ان يتم تحديثها او حتى حذفها وتتضمن تلك التطبيقات ثغرات امنيه وخصوصيه متعدده ايضا . 

وهنا يشكل تطبيق facebook lite احد تلك التطبيقات التى تم تثبيتها بشكل مسبق والتى لا يمكن ان يتم ازالتها وهو يحصل على اذن بشكل افتراضى من اجل تتبع كل مكان يقوم بالذهاب اليه صاحب الجهاز مع تحميل جهات الاتصال ايضا وقراءة التقويم ايضا . وقد قالت الشركه المصنعه لهاتف MYA2 My Phone ان مواصفاته قد اجبرتها على استعمال نسخه اندرويد 6 وادى ذلك الى فقدانها امكانية الوصول والدعم من اجل تحديث التطبيقات المثبته مسبقا مع الجهاز . ويتشابه هنا هذا الهاتف مع العديد من هواتف android الذكيه الاخرى المنخفضة التكلفه التى تعمل بواسطة نسخ قديمه من النظام التشغيلى ولا يمكن ان يتم تحديثها بالنظر الى القيود العتاديه الخاصه بالهاتف . 

وهذا بالطبع يعنى ان مستخدمى تلك النوعيه من الهواتف يضحون بالخصوصيه مقارنة بمستخدمى الهواتف التى تعمل بواسطة النسخ الاحدث من نظام التشغيل android . ويعتبر هاتف MYA2 My Phone مجرد مثال على كيفية تسريب الهواتف الذكيه الرخيصه للمعلومات الشخصيه وتوفير الحمايه الضعيفه ان تم توفيرها وايضا تسهيل اختراقها مقارنة بنظيراتها الاكثر تكلفه . ووفقا للبيانات التى قام بجمعها مركز pew للابحاث فان هنا 17% فقط من البالغين فى الولايات المتحده الامريكيه يقومون باستخدام الهواتف الذكيه فى الاتصال بالانترنت فقط . 

وبالطبع نجد هنا انه كلما انخفض دخل الاسره المعيشى كلما ارتفعت تلك النسبه ووجدت ايضا دراسه اخرى قد تم نشرها مؤخرا وقد اجراها باحثون فى جامعة بنسلفانيا وجامعة روتجرز ان العديد من المستهلكين اصحاب الدخل المحدود كانوا يدركون ان خصوصيتهم تنتهك بشكل منتظم ولكن لم يشعروا بان لهم اى خيار اخر بديل لذلك . وقد كتب الباحثون ان جميع المشاركين قد شاركوا فى الدراسه تقريبا قصص خاصه بهم عن التخلى عن خصوصية بياناتهم والتى يعتبرها الباحثون حقا اساسيا من حقوق الانسان وفى المقابل هنا القدره على الوصول الى الخدمات والمنصات عبر الانترنت . 

ويوضح هنا مركز ابحاث الاعلانات العالمى warc بان هناك مايقترب من 2 مليار مستخدم لا يمكنهم الوصول الى الانترنت الا عبر هواتفهم الذكيه ومن المتوقع ايضا ان يصل هذا العدد الى 3.7 مليار شخص مستخدم فى العام 2025 ولا تقتصر هنا المشكله على المستخدمين فى الاقتصادات الناميه او الدول صاحبة الناتج المحلى الاجمالى المنخفض اذ انه لا يستطيع الاشخاص فى المستويات الاقتصاديه الادنى ان يتحملوا تكلفة شراء اجهزة iphone او android الرائده . 

ونتيجه لتلك التحليلات فنجد ان عشرات الملايين من الامريكين ومليارات الاشخاص الاخرين فى جميع انحاء العالم ليس لديهم اى خيار سوى التضحيه بخصوصياتهم وامنهم اذا كانوا يرغبون فى الوصول الى الانترنت وهى بالطبع ضروره فعليه جدا فى عالمنا اليوم . وهناك ايضا طريقه واحده من اجل حماية خصوصية كل شخص متصل بالانترنت بشكل فعلى وبغض النظر عن الاجهزه التى يتم استخدامها والحاله الاقتصاديه او حتى الحاله الاجتماعيه وهى بالطبع قوانين عالميه وشامله من اجل حماية خصوصية الاشخاص المستخدمين وهى تضمن لهم الحمايه جميعا . نتمنى لكم الامن والسلامه والتوفيق دائما .
...............................

- لاتنسى الاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ... 




تعليقات