القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث الاخبار

قصة سيدنا لوط عليه السلام مع قومه ومدينة سدوم التى خسف الله بها الارض


مدينة سدوم بتقع فى منطقة البحر الميت وغور الاردن وهى من اكبر الاماكن اللى خسفها الله سبحانه وتعالى وده بسبب سوء اخلاق اهلها واتيانهم الذكور من دون النساء . ... وتم العثور على المدينه دى قبل فتره فى شرق نهر الاردن ... وبتتطابق مواصفاتها المذكوره فى القرأن الكريم مع الاثار اللى تم العثور عليها فيها ... واللى بيرجع تاريخها للفتره دى فى التاريخ ... والحياه توقفت فجاه فى مدينة سدوم وده نتيجه للعذاب اللى نزل فيها من الله سبحانه وتعالى .

واهل مدينة سدوم كانوا معروفين عبر التاريخ الانسانى باسوأ الاخلاق على الاطلاق وده لانهم مفيش منكر ولا محرم الا وكانوا بيعملوه ويرتكبوه .. اضافة الى انهم كمان مكنوش بيخافوا من فعل المعاصى فى العلن وجهارا بالنهار بدون اى خوف من رقيب او حسيب .. وده واضح كل الوضوح فى قول الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم " أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ " العنكبوت : 29 .

واهل سدوم فقدوا كل الصفات الانسانيه فانعدمت الاخلاق ونزلوا لاسفل سافلين وده لانهم كانوا بيمارسوا الفاحشه مع الرجل من دون النساء يعنى رجالهم مكنوش بيأتوا النساء لكن كانوا بيأتوا الرجال وطبعا هما هنا بيخالفوا الفطره البشريه .

ومكتفوش بكده وبس لكن كانوا كمان بيقطعوا السبيل يعنى بيسرقوا بضائع التجار ويسيبوهم يعانوا من حسرة الخساره وفقدان المال ... وكان اهل مدينة سدوم بخلاء جداا ويكرهون الضيف ويسعوا بكل جهدهم للتخلص منه وبيعملوا كل قبائح الاعمال والدجل وبالباطل والفساد واستمروا فى فعل المحرمات وارتكاب الفواحش المنكره مع الفجور والكفر وعدم التناهى عن المنكر اللى بيعملوه .

طبعا احنا عارفين ان سيدنا ابراهيم عليه السلام خرج من بابل لبلاد الشام بعد ماعرف واتاكد ان قومه مصرين على عبادة الاصنام وترك دعوة التوحيد ومعاداة الحق ومنهج الخير . فخرج لوط مع عمه ابراهيم عليه السلام عند رحيله لمصر .

وفى مصر اشتغلوا مع بعض فى التجاره وكسبوا مكاسب كويسه جدا مع عدد كبيرمن الابل والخرفان وغيرها من الحيوانات الاليفه وبعدها رجعوا تانى مع بعض وفى الطريق اوحى الى لوط ان يكون نبيا .... فراح لمدينة سدوم علشان يدعوهم الى عبادة الله تعالى وونبذ وترك اللى هما عليه من اخلاق سيئه وعادات بغيضه مكروهه ويتبعوا الصراط المستقيم السوى والهدى القويم الرشيد .. لان ده فيه خير ليهم اكيد لو يعرفوا كده .

راح لوط عليه السلام لاهل مدينة سدوم وقالهم انه نبى مرسل .. جالهم علشان يهديهم من الظلمات الى النور ومن الجهل الى العلم ومن الغى الى الرشد ومن الكفر الى الايمان ودعاهم لعبادة الله عز وجل .. وذكرهم وعرفهم ان اللى بيعملوه من ارتكاب للفواحش فعل قبيح غير محمود عواقبه ولازم يتوبوا ويرجعوا لرشدهم تانى .. لان الاستمرار على الحال ده مش هيقود لاى خير لكن هيزيدهم ضلال وبعد عن اتباع الحق وبعدا عن دعوة التوحيد .

وقالهم : ياقوم متقطعوش الطريق فله ادابه ولازم تلتزموا بيها وعدم الاخلال بنظامها .. وحافظوا على الاخلاق الحسنه واتركوا المعاصى واياكم والمحرمات .. ياقوم انى رسول الله اليكم لادلكم على ماينفعكم فى دنياكم ويجعلكم تنالون الثواب والاجر الجزيل من الله عز وجل .. ياقوم ان كل ماترتكبونه من افعال شاذه ليس فيه حريه شخصيه لكل شخص منكم .. فلا يحق لاحد ان يقدم لكم النصيحه او يهديكم الموعظه ... فانتم تسيرون فى الطريق الخطأ والضلال المنكر .

والقرأن الكريم سجل بعض النصائح اللى قدمها لوط عليه السلام لقومه .. فيقول الله سبحانه وتعالى : بسم الله الرحمن الرحيم " كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) " الشعراء : 160 : 166 .

وقوم لوط اصروا على الفواحش بشكل كبير جدا ومفيش اى استجابه منهم لنصيحة اى ناصح او لقول اى مشفق على الرغم من التحذيرات المتكرره من عواقب اللى بيعملوه وعدم التوبه من اللى هما فيه ومكتفوش بكده لكنهم سخروا من نبى الله لوط .... ومكنش فيهم رجل رشيد ذو راى سديد .. ولكنهم تعمقوا فى ضلالهم وفسادهم وملى رؤوسهم الكبر والهزء بنبى الله لوط .. وخالفوا كل القيم وعاندوا موعظة نبى الله لوط عليه السلام واللى مطلبش منهم لا مال ولا جاه ولا منزله عاليه بينهم .. لكن كل اللى كان عايزه انهم يعلنوا ندمهم على كل اللى عملوه قبل كده ... ويتركوا اللى هما فيه ويغيروا مجرى حياتهم كله وفق مقاييس الحق المتبعه .. ومعايير الصدق والامتثال لاوامر الله سبحانه وتعالى .

وقدام رفض قوم لوط الاستجابه لدعوة التوحيد والاخلاق الحميده مكنش فى وسع لوط الا انه ينتصر بربه ويطلب منه العون على قومه الضالين .. فسأل الله سبحانه وتعالى ان يهلك قومه بعذاب شديد .. ويكونوا عبره لكل متعظ وجزاءا وفاقا نتيجة الاعمال المشينه اللى قام بها قومه الضالين .. فأستجاب الله سبحانه وتعالى لدعوة نبيه لوط فامر الملائكه الكرام الذين لا يعصون الله فيما يأمرهم به فهم مطيعون لا يخالفون امر ويفعلون كل مايؤمرون به .

فنزلت الملائكه وفق امر الله تعالى الى اهل مدينة سدوم لايقاع العذاب بهم وفى طريقهم التقوا بالنبى ابراهيم عليه السلام وكانوا بصورة البشر .. فاخدهم ضيوف عنده وقدملهم الطعام وكان عجل مشوى ولكنه تعجب من امرهم لانهم كانوا بيمدوا ايديهم لكن مش بياكلوا حاجه . فالعجب والخوف دخل فى نفس نبى الله ابراهيم عليه السلام .. فبينت الملائكه انهم مامورون بانزال العذاب باهل مدين سدوم لانهم ارتكبوا الفواحش الكبيره ومتبوش منها على الرغم من تكرار الدعوه ليهم بالاقلاع عن المنكرات اللى هما واقعين فيها .

فهدأت الملائكه نبى الله ابراهيم عليه السلام وازالت الخوف من نفسه ... وزادت كمان بانها بشرته بانه هيجيله غلام اسمه اسحاق من زوجته ساره على الرغم من انها امرأه عجوز .. ولا يمكن للى فى سنها انه يحمل ويلد زى ماهو معروف .. فجرى حوار طويل بين سيدنا ابراهيم والملائكه لتاخير العذاب عن اهل مدينة سدوم يمكن يتوبوا ويسيبوا المعصيه اللى بتغضب ربنا ويهجروا الفواحش ويرتكبوها فتطهر نفوسهم ويبقوا قوما صالحين .

فشرحت الملائكه لنبى الله ابراهيم انهم مامورون بانزال العذاب ولابد منه وان الامر مش بايديهم لانهم منفذين لامر الله عز وجل .. واكدت الملائكه لابراهيم عليه السلام ان لوطا لن يمسه اذى ولن يلحق به اى سوء ولكن اهل سدوم هيلاقوا العذاب الشديد .

فانطلقت الملائكه الكرام باتجاه مدينة سدوم لانزال العذاب بهم وليذوقوا عاقبة ما ارتكبوه من سيئات وفواحش ومعاصى فكان العذاب جزاء ما اقترفت ايديهم من مخالفات .. وعند مدخل المدينه ذكرت الملائكه لاحد الفتيات وكانت ابنة للنبى لوط .. انهم ضيوف وكانوا بهيئة شباب ذوى شكل حسن وملامح جميله فسارت الفتاه مع الملائكه اللى نزلوا ضيوف فى بيت لوط عليه السلام وسمع اهل سدوم الخبر فراحوا بسرعه ليفعلوا الفاحشه مع الشباب .

فحدث جدال كبير وتدافع عظيم بين النبى لوط عليه السلام وبين اهل سدوم الاشرار وكانوا بيطلبوا انهم ياخدوا الضيوف لبيوتهم للاساءه ليهم ... فقال لهم لوط عليه السلام : النساء كثيرات وهن امامكم فى بلدتكم . فجن القوم وقالوا : انت عارف احنا عايزين ايه !! .. فتمادى اهل سدوم فى فجورهم وضلالهم وسفههم .. ومكنش بينهم رجل عاقل يباعد بينهم وبين المعاصى .. فتمنى لوط عليه السلام ان يكون ذو قوه .. لدفع الاذى عن ضيوفه ويبقوا بسلام امنين .. فتدخلت الملائكه وقالوا للنبى لوط عليه السلام : نحن ملائكه ارسلنا لانزال العذاب باهل سدوم فلا تحزن ولا تكن فى ضيق مما يمكرون .. فتقدم واحد من الملائكه وضرب الجمع المحتشد بجناحه فأعماهم وخرجوا يهددوا ويتوعدوا .

فبشرت الملائكه النبى لوط عليه السلام ان العذاب اصبح قريب جدا : بسم الله الرحمن الرحيم " قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ " صدق الله العظيم .. هود 81 .

فأمرت الملائكه لوط عليه السلام ان يخرج بابنتيه ليلا خارج مدينة سدوم وعليه ان يترك زوجته لانها كافره وعاصيه كاهل سدوم ... فاقتلعت الملائكة الارض من تحت العصاه ... وقامت برفع الجميع الى الفضاء العالى لدرجة ان اهل السماء سمعوا اصوات الديكه والكلاب والانعام .. ثم قلبت الارض عاليها سافلها ومات الجميع .. وجعل الله مكان تلك البلده بحيره لاتنفع بمائها ... فكانت عبره وعظه وايه على قدرة الله تعالى وانتقامه من العصاه .

- وبكده يبقى عرفنا قصة سيدنا لوط عليه السلام وقصة مدينة سدوم اللى خسفها الله سبحانه وتعالى بسبب سوء اخلاق اهلها واتيانهم الذكور من دون النساء .

- للمشاهده والاستماع لقصة سيدنا لوط عليه السلام مع قومه ومدينة سدوم التى خسف الله بها الارض على قناتنا سؤال وجواب قصص وحكايات يمكنك مشاهدة الفيديو التالى والاشتراك فى القناه ليصلك المزيد من القصص الممتعه والشيقه :



- لتحميل تطبيقنا سؤال وجواب وزيارة قسم سؤال وجواب قصص وحكايات لقراءة القصص والاستماع اليها فى اى وقت يمكنك الضغط على الرابط التالى وفضلا وليس امرا ادعمنا بتعليق ايجابى وتقييم 5 نجوم :





........................................... 

- لاتنسى الاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ... 



تعليقات