القائمة الرئيسية

الصفحات

سوق الهواتف المحموله الذكيه العالمى ينمو للمره الاولى منذ عام 2017

سوق الهواتف المحموله الذكيه العالمى ينمو للمره الاولى منذ عام 2017
نما سوق الهواتف الذكية العالمي لأول مرة منذ أربع سنوات لكن العدد الإجمالي للأجهزة التي تم شحنها العام الماضي ظل دون المستوى الذي كان عليه قبل الوباء . ستظل الهواتف الذكية يتم تصنيعها وتصديرها بمعدل حوالي 1.4 مليار دولار سنويا في عام 2021على الرغم من أن الوباء قد تسبب في نقص بعض المكونات والعالم لم يتمكن من إنتاج أكبر عدد ممكن من الهواتف الذكية كما حدث من قبل .
أظهرت بيانات البحث النظير أنه في عام 2017 شحن مصنعي الهواتف الذكية 1.56 مليار وحدة لكن هذا العدد انخفض كل عام من عام 2018 إلى 2020 .

قال Counterpart Research: إن النمو في الولايات المتحدة يرجع إلى حد كبير إلى الطلب على سلسلة iPhone الجديدة والتي تضمنت iPhone 12 . واستمر الطلب على مدار العام مع ملاحظة قوية لحظت في نهاية كل ربع بسبب العروض الترويجية للعطلات ومبيعات الجمعة السوداء . الهند هي سوق بديل جيدة للأجهزة وتقدم خيارات تمويل أكثر جاذبية من البلدان الأخرى .

قالت Counterpoint Research إن مبيعات الهواتف الذكية في الصين انخفضت بنسبة 2٪ كل عام لعدة أسباب . يعد النقص في أشباه الموصلات والمكونات أحد أسباب عجز الهواتف عن شحن الأجهزة . سيكون استعادة السوق أفضل إذا لم يكن هناك نقص في المكونات في النصف الثاني من 2021 . ونتيجة لنقص المكونات تمكنت بعض العلامات التجارية الكبرى من النمو من خلال الحصول على علامات تجارية أصغر .

- أداء كبار صانعي الهواتف الذكية :
ظلت سامسونج أكبر صانعة للهواتف الذكية في العالم على الرغم من وجود مصانع تم إغلاقها لفترة من الوقت . شحنت الشركة الكورية الجنوبية حوالي 271 مليون جهاز في عام 2021 . وهذا نمو بنسبة 6 في المائة سنويا حيث ترى الشركة زيادة الطلب على هواتفها المتوسطة المستوى . علق نمو سامسونج في بعض الأحيان من قبل المنافسة من الأسواق الأخرى مثل الهند وأمريكا اللاتينية .

شهدت شركة Apple نمو شحنات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 18٪ كل عام إلى 237.9 مليون وحدة . حجم الشحنات في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة والصين وأوروبا والهند .

تشهد Xiaomi نموًا في شحنتها العالمية من 190 مليون جهاز كل عام . كانت شحنة Xiaomi أصغر بكثير من سامسونج وأبل. لكن Xiaomi تنمو بسرعة في السنوات الأخيرة وأصبح ثالث أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم وأعلى العلامة التجارية للهواتف الذكية في الهند .

في العام الماضي سجل كل من oppo و Vivo نموًا مختلطًا . شحنت 143.2 مليون وحدة و 131.3 مليون وحدة على التوالي . إذا كان العالم قادرًا على التعامل مع الوباء وحل سلسلة التوريد بحلول منتصف العام فهناك أمل ضئيل في صناعة الهاتف في عام 2022 . ويعتقد بعض المحللين والمستثمرين أن النقص العالمي في الرقائق سيستمر لفترة أطول .

- لاتنسى الاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ...


تعليقات