القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث الاخبار

اعلان جوجل عن اول كابل خاص بها عبر المحيط الاطلسى




قامت شركة جوجل بالاعلان عن احدث خطوة لها وذلك فيما يتعلق بماشريع الكابلات البحريه وفى وقت تضاعف فيه الشركة من استثماراتها فى البنيه التحتيه السحابيه بحيث ان المشروع الجديد يمتد عبر المحيط الاطلنطى والمعروف باسم دونانت dunant من شاطئ فيرجينيا فى الولايات المتحده الامريكيه الى الساحل الاطلسى الفرنسى وبحسب بيان الشركه فان كل ذلك سوف ياتى من اجل توسيع شبكتها والتى بالطبع تعتبر اكبر شبكه فى العالم وذلك من اجل مساعدتها على تقديمها لخدمه افضل مع العملاء .


وكانت عملاقة البحث جوجل قد قامت بالاعلان هذا العام عن التوسعات الكبيره فى بنيتها السحابيه العالميه وذلك من اجل مساعدتها فى تقديم خدمات عاليه الجوده لكل عملائها وكما انها قدمت ايضا مناطق سحابيه جديده فى هولندا ومونتريال وفنلندا ولوس انجلوس وقد استثمرت فى ثلاث كابلات بحريه تحت سطح البحر وهى " Havfrue و HK-G و JGA-S " وهذا مما جعلها تصبح اول شركة رئيسية لا تعمل فى مجال الاتصالات وتقوم ببناء كابل عابر للقارات مع استثمارها فى الكابل الكورى .


ومن المتوقع ايضا ان يتم توفير كابل dunant فى اواخر العام 2020 بحيث يوفر سعة اضافية عبر المحيط الاطلسى وذلك لاحد اكثر معدات المسارات ازدحاما على شبكة الانترنت كما انه يدعم نمو خدمات جوجل السحابيه google cloud وتعمل الشركة فى نفس الوقت مع شركة لمعدات الاتصالات te sub com من اجل تصميم وتصنيع ووضع كابل  dunant فى الخدمه والذى سوف يوفر اتصالات سحابيه ذات عرض نطاق ترددى عالى جدا وزمن تاخر منخفض وامان عالى جدا ومرتفع بين الولايات المتحده الامريكيه واوربا .


ويذكر مسار هذا الكابل بكبل كلا من شركتى مايكروسوفت وفيسبوك والذى يبلغ طوله 6600 كيلومتر وهو يقبع على بعد اكثر من 17000 الف قدم تحت المحيط الاطلسى والمسمى  marea والذى تم اكتماله فى العام الماضى وهو يمتد من شاطئ فيرجينيا الى بلباو على الساحل الشمالى لاسبانيا بحيث يوعد الكابل بتلبية الطلب المتزايد على الخدمات السحابيه وذلك عبر توفير عرض النطاق الترددى والذى يصل الى سعة 160 تيرا بايت فى الثانيه الواحده والذى بدأ العمل عليه فى شهر اغسطس من العام 2016 .


وقد استثمرت جوجل حتى الان فى 13 نظام للكابلات الفرعيه والذى يعود تاريخها الى عقد من الزمن ولكن مجهودها الحالى لا يمثل سوى ثانى استثمار خاص قد قامت به الشركة حيث انها اعلنت فى وقتا سابق من هذا العام عن اول استثمار منفرد بالكامل فى كابل جديد يقوم بالربط بين لوس انجلوس مع تشيلى فى امريكا الجنوبيه وقد اضافت جوجل بعد بضعة اشهر مشروع جديد عندما قامت بالاستثمار فى نظام كابل تحت سطح البحر ويبلغ طوله 6000 ميل وهو يربط اليابان باستراليا .


وتقوم عملاقة البحث جوجل بالاستثمار فى الكابلات البحريه من اجل توسيع مجال عملها السحابى بما فى ذلك مراكز البيانات حول العالم بحيث انها تحتاج لاعمالها السحابيه الى شبكه بعيدة المدى من الكابلات القادره على القيام بنقل البيانات بين خوادمها دون ادنى تاخير ممكن وذلك بالطبع من اجل القيام بربط النقاط بين بنيتها الارضية المنتشره فى جميع انحاء العالم .


وتجدر الاشاره الى وجود العديد والكثير من شركات الانترنت الكبرى والتى تقوم بالاستثمار فى مشاريع الكابلات البحريه فى نفس الوقت بحيث انها تعاونت فى العام الماضى شركات سوفت بانك وامازون ضمن نظام كابل يبلغ طوله 8800 ميل والذى من المتوقع اطلاقه فى العامين المقبلين ان شاء الله .

..............................................


ونتمنى لكم دوام الصحه والعافيه 
..............................................

- لاتنسى الاشتراك فى القائمه البريديه من اسفل الموقع ليصلك كل جديد وزيارة صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعى والاشتراك فى قناتنا على يوتيوب وتفعيل جرس التنبيهات ليصلك المزيد ... 






تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اترك تعليقك وشارك المعلومه لتعم الفائده وشكرا لمرورك الكريم ....